التسجيل في الرسائل الإخبارية

التسجيل في النشرة الإخبارية لـ Stellantis Communications وابق على اطلاع على كل الأخبار

٢٨ نوفمبر ٢٠١٦

ألفا روميو ستلفيو 2018 الجديدة بالكامل ترسي معايير جديدة في الأداء والشكل والتكنولوجيا المتوفرة في السيارات الرياضية متعددة الاستخداماتSUV ا

• السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات SUV للانحناءاتS: تحقق ستلفيو كوادريفوليو Stelvio Quadrifoglio التي تم تصنيعها في ايطاليا وتعتبر الأعلى بخط انتاج هذه السيارة، قوة حصانية هي الأعلى في فئتها وتبلغ 505 أحصنة ومعدل تسارع من صفر إلى 93 كلم/ساعة في 9ر3 ثوانٍ فقط

ألفا روميو ستلفيو 2018 الجديدة بالكامل ترسي معايير جديدة في الأداء والشكل والتكنولوجيا المتوفرة في السيارات الرياضية متعددة الاستخداماتSUV  ا

 

• السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات  SUV للانحناءاتS: تحقق ستلفيو كوادريفوليو Stelvio Quadrifoglio التي تم تصنيعها في ايطاليا وتعتبر الأعلى بخط انتاج هذه السيارة، قوة حصانية هي الأعلى في فئتها وتبلغ 505 أحصنة ومعدل تسارع من صفر إلى 93 كلم/ساعة في 9ر3 ثوانٍ فقط

• اعتماداً على الإثارة التي حققتها السيارة فور سي الحائزة على الجوائز وسيارة السيدان الممتازة متوسطة الحجم جوليا، تقدم ألفا روميو - قلب وروح صناعة السيارات - سيارة SUV متوسطة الحجم الممتازة ستلفيو الجديدة بالكامل

• ستلفيو الجديدة بالكامل هي الثانية في تشكيلة جديدة من المركبات تم تصنيعها من منطلق هندسة معمارية على أعلى مستوى عالمي  تجسد روح العلامة التجارية التي تتلخص في "عشق الميكانيكا"

• يشتمل طرازا ستلفيو وستلفيو تي آي Stelvio Ti  على محرك توربو سعة 2 لتر ذي حقن مباشر ومصنوع من الألومنيوم بالكامل يحقق قوة حصانية قياسية تبلغ 280 حصاناً رائدة ضمن فئتها، وعزم دوران يبلغ 306 رطل - قدم، مما يسمح للسيارة بتحقيق سرعة قصوى تبلغ 144 ميلاً بالساعة (75ر231 كلم/ساعة) 

• يواصل ستلفيو كوادريفوليو - الطراز الأيقونة بالتشكيلة - تسليط الضوء على أداء ألفا روميو وخبرتها العريقة بمجال رياضة السيارات حيث تشتمل على قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئتها وتبلغ 505 أحصنة، ما يجعلها تنطلق من صفر إلى 60 ميلاً بالساعة في 9ر3 ثوانٍ وتصل إلى سرعة قصوى تبلغ 177 ميلاً بالساعة (85ر284 كلم/ساعة)

• تقنيات على أعلى مستوى، من بينها نظام التحديد  Alfa DNA Pro selector ودفرنش توجيه عزم الدوران ونظام التحكم في مجال الشاسيه (CDC) وعصا لنقل الحركة من الألومنيوم مع تغيير للحركة في 100 ميلي ثانية، مما يعظم من نسب القيادة لسيارة ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو

• نظام كيو فور Q4 المبتكر للدفع بجميع العجلات(AWD)  - القياسي بجميع طرازات ستلفيو ، ومن بينها كوادريفوليو، يحقق ثقة إضافية أثناء القيادة وتحكماً متفوقاً

• يتضافر تصميم ألفا روميو الأيقوني والحرفية الإيطالية الحقيقية لابتكار سيارة رياضية ممتازة متعددة الاستخدامات  SUV متوسطة الحجم تتميز بحق عن السيارات الأخرى 

• تقدم ستلفيو ميزات مبتكرة للسلامة والأمن وتوفر مزايا متقدمة لمساعدة السائق من بينها نظام التحذير من حدوث تصادم من الأمام بالسرعة الكاملة

• تم تصنيعها من جانب فنيي ألفا روميو بمصنع كاسينو في فروزينوني، إيطاليا

 

 

 

باعتبارها ثاني مركبة من جيل جديد من السيارات التي تم تصنيعها على هيكل جديد بالكامل، فإن ستلفيو 2018 تجسد روح عشق الميكانيكا الكامنة في ألفا روميو، حيث تحقق أداء مستوحى من عالم السباقات، وثقة القيادة في العالم الحقيقي، وتقنيات على أعلى مستوى من التطور، والشكل الإيطالي المثير وتجربة قيادة مبهجة لشريحة السيارات الرياضية متعددة الاستخداماتSUV  الممتازة متوسطة الحجم.

وقال ريد بيغلاند رئيس ألفا روميو "ستلفيو الجديدة بالكامل، التي سُميت على اسم واحد من أعظم طرق القيادة في العالم - وهو ممر ستلفيو بجبال الألب الايطالية - ترسي معايير جديدة لفئة السيارة. وتم هندسة ستلفيو على نحو فريد لتحدي السيارات الرياضية ذات البابين على مضمار السباق، من دون التضحية بأي من الخصائص التي تتوقعها من سيارة رياضية متعددة الاستخدامات SUV فاخرة، مما أسفر عن مزيج مثالي يجمع بين الأداء العالي والقدرة والتصميم الإيطالي".

 

وسوف تغزو ألفا روميو ستلفيو الجديدة بالكامل، التي غُرست فيها العاطفة والابتكار والحرفية الإيطالية، الطريق المتعرج الذي سُميت على اسمه.

 

ثلاثة موديلات ستلفيو مبهجة وذات قدرات عالية تجسد مزيج ألفا روميو الآسر من الأداء والأناقة والتكنولوجيا الإيطالية

تجسد تشكيلة ستلفيو 2018 الجديدة بالكامل، التي صنعها حرفيو ألفا روميو في مصنع كاسينو بإيطاليا، شهادة على التوازن المثالي الذي تحققه ألفا روميو بالأشغال الهندسية والعاطفة، وابتكار سيارة SUV  ممتازة متوسطة الحجم متميزة عن غيرها لعشاق القيادة الحماسية.

 

ستلفيو وستلفيو تي آي 

يقدم طرازا ألفا روميو ستلفيو وستلفيو تي آي Stelvio Ti  2018 الجديدان بالكامل، اللذان يمثلان تجسيداً حقيقياً للأداء والحرفية والتصميم الإيطالي، قائمة واسعة النطاق من المزايا القياسية، من بينها محرك توربو كل أجزائه من الألومنيوم يعمل بالحقن المباشر سعة 2 لتر مع ناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات، يحقق قوة حصانية قياسية رائدة ضمن فئتها تبلغ 280 حصاناً و 306 رطل - قدم من عزم الدوران، وعمود محرك من ألياف الكربون حصري بفئة هذه السيارة، عادم مزدوج مع ماسورتين لامعتين، عجلات من الألومنيوم قياس 18 بوصة (عجلات اختيارية قياس 19 و20 بوصة)، مقاعد من الجلد، كاميرا احتياطية مع أجهزة استشعار لصف السيارة من الخلف، بوابة خلفية ترفع كهربائياً ، عجلة قيادة مسطحة الظهر مستوحاة من سباقات الفورمولا واحد مع زر تشغيل مدمج، وغيرها الكثير من المميزات.

 

وبالإضافة للقائمة الموسعة من الميزات القياسية في ستلفيو الجديدة بالكامل، تضيف ستلفيو تي آي  Stelvio Ti المزيد من مميزات الفخامة والراحة، من بينها عجلات قياسية 19 بوصة، زينة بالمقصورة من الخشب الحقيقي وشاشة عريضة للمعلومات الترفيهية قياس 8ر8 بوصات (5ر223 ملم).وتحقق سبورت  Sport ولوسو Lusso الاختياريين للسائقين عرضين فريدين يبرزان بصورة أكبر الخصائص الجريئة لطراز ستلفيو تي آي.

 

 

ستلفيو كوادريفوليو

مع أقوى محرك حتى الآن من ألفا روميو، تتمتع ستلفيو كوادريفوليو بأداء ألفا روميو وخصائصها الرياضية باعتبارها الطراز الأرقى في التشكيلة.

 

ويأتي قلب وروح هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخداماتSUV  فائقة الأداء في صورة محركV6  من 24 صماماً سعة 9ر2 لتر، وهو مصنوع من الألومنيوم ويعمل بحقن مباشر وتبريد داخلي وثنائي التوربو، ويحقق قوة حصانية تبلغ 505 أحصنة وعزم دوران يبلغ 443 رطل - قدم، بالإضافة إلى نظام Q4 القياسي للدفع بكل العجلات.

 

تشتمل ستلفيو كوادريفوليو على عناصر تصميم خارجي وظيفية حصرية وعالية الأداء، بالإضافة إلى نظام تعليق قوي الأداء وفريد من نوعه، ومكابح وعجلات. وفي الداخل، توجد مقاعد أمامية عالية الأداء من الجلد والكانتاراAlcantara  عالية الأداء، تمتاز بأنه يمكن تعديل وضعيتها كهربائياً بـ 21 طريقة، كما أنها تدعم منطقة الفخذ، وتحقق مركزاً للتحكم الأمثل. وتشمل الميزات الإضافية عجلة قيادة ملفوفة بالجلد الحصري لطراز كوادريفوليو مع خياطة بارزة وانحناءات تعزز من الأداء، ولوحة أجهزة قياس ملفوفة بالجلد مع خياطة بارزة وزخرفة بالمقصورة من ألياف الكربون .

 

وتشتمل ميزات التكنولوجيا المتقدمة الفريدة من نوعها المجهزة بها سيارة ستلفيو كوادريفوليو على عصا اختيار سرعات منAlfa DNA Pro  بأربع وضعيات مع  وضعية السباق، ودفرنش لتوجيه عزم الدوران، نظام تعليق تكيفي موالف على طراز كوادريفوليو، لوحة عدادات عنقودية بطراز كوادريفوليو بعداد سرعات حتى 200 ميل في الساعة (322 كيلومتراً في الساعة) ونظام تعطيل للاسطوانات.

 

 

وتشتمل خيارات الأداء العالي جداً لطراز ستلفيو كوادريفوليو على ما يلي:

 

• مقاعد سباق Sparco من ألياف الكربون خفيفة الوزن للغاية، تحقق دعماً كبيراً خلال حركات الانعطاف الحادة وذلك بفضل قوة المقاعد المصممة لتكون الأكثر خفة ضمن فئتها في حين توفر الراحة خلال الرحلات الطويلة على الطرق

• نظام فرامل Brembo  من مزيج مواد تجمع بين الكربون والسيراميك (CCM) ذات أداء عالٍ للغاية

 

قدرات وأداء يتمحور حول السائق 

تلتزم مقصورة ستلفيو التزاماً تاماً بكل ما يحتاج إليه السائق، وتوفر سهولة الوصول إلى التقنيات الحيوية وتكنولوجيا المستوى التالي.

 

وتشتمل عجلة القيادة المستوحاة من سباقات الفورمولا واحد على شكل سميك الحافة ينقل شعور عجلة القيادة المباشر بالشاسيه ويقوم بجمع أنظمة تحكم المركبة بعناية وزر تشغيل المحرك. وخلف عجلة القيادة، تشتمل ستلفيو على دواسات تغيير سرعة اختيارية مثبتة فوق عمود من الألومنيوم بالكامل وشاشة عرض عنقودية قياسية بالألوان الكاملة قياس 7 بوصات (8ر177 ملم) من شرائح الترانزستور الرقيقة (TFT)   موضوعة بين جهازي قياس كبيرين بوجه تناظري بالأبيض والأسود .

 

يقع في الكونسول الوسطي على نحو ملائم قرصان دواران بسيطان. الأول يتحكم في نظام وضعية DNA Drive لعلامة ألفا مع ثلاث وضعيات فريدة من نوعها يختار من بينها السائق وهي الوضعية الديناميكية والوضعية الطبيعية والكفاءة المتقدمة، والتي يمكن أن تستخدم لتعزيز تجربة القيادة من خلال تعديل استجابة عملية الخنق وزيادة الضغط وإعدادات نظام التعليق في ستلفيو وستلفيو تي آي Stelvio Ti. وتضيف ستلفيو كوادريفوليو وضعية رابعة - وهي السباق - مع نظامها الحصري DNA Pro Drive Mode.

 

ويتحكم القرص الدوار الثاني في نظام معلومات ترفيهية المتصل بشاشة عريضة عالية الدقة قياس 5ر6 بوصة (165 ملم)، أو 8ر8 بوصة (5ر223 ملم)، مع صفحات لأداء المركبة في الوقت الحقيقي مركبة والقياس عن بعد، بالإضافة إلى نظام ملاحي برسومات ثلاثية الأبعاد تتعرف على لفتات خط اليد على الجزء العلوي من اللوحة الدوارة (سوف تتوفر لاحقاً)، مما يسمح للسائق بالتفاعل بسهولة مع النظام الملاحي ثلاثي الأبعاد.

 

محركات متطورة تمثل القلوب النابضة في كل سيارة ألفا روميو

تم تجهيز كل سيارة ستلفيو، ستلفيو تي آي وستلفيو كوادريفوليو بمحركات مصنوعة من الألومنيوم بالكامل هي الأفضل ضمن فئتها وتجسد عشق العلامة التجارية لتكنولوجيا المستوى التالي والأداء الراقي.

 

قوة حصانية الأفضل في فئتها تبلغ 280 حصاناً مع محرك ألفا روميو توربو ذي أربع أسطوانات من الألمنيوم بالكامل 

تم تجهيز طرازا ستلفيو وستلفسو تي آي 2018 الجديدان بالكامل بمحرك توربو 16 صماماً من الألومنيوم بالكامل سعة 2 لتر يعتمد على الحقن المباشر والتبريد الداخلي، تم تصميمه خصيصاً لعلامة ألفا روميو، ويحقق قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئته ويبلغ 280 حصاناً، جنباً إلى جنب مع مستويات عالمية من الأداء والكفاءة والسلاسة.

 

ولتحقيق قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئة السيارة وتبلغ 280 حصاناً، ولتحقيق منحنى عزم دوران مسطح مع عزم يبلغ 306 رطل - قدم بين 2250 - 4500 دورة في الدقيقة، يشتمل هذا المحرك المتطور على استجابة توربو استثنائية بفضل تصميم شاحن توربيني "2 في 1"، مع نظام شحن من خلال أنبوبين، يجمع غاز العادم من أزواج اسطوانات في تسلسل بالتناوب.

 

ويتعزز الأداء والاقتصاد في استهلاك الوقود لهذه المحركات من خلال تقنيةMultiAir  للتوقيت المتغير للصمامات التي تعمل بطريقة كهربائية هيدروليكية، ونظام الحقن المباشر مع ضغط حقن يبلغ2,900psi ، ومشعب رأس اسطوانة يتم تبريده بالماء ومبرد هواء يشحن بالمياه المبردة.

 

محرك  V6 توربو ثنائي سعة 9ر2 لتر بقوة 505 أحصنة من الألومنيوم بالكامل الأفضل ضمن فئة السيارة

وصل إلى فئة SUV  متوسطة الحجم الممتازة أقوى محرك من انتاج ألفا روميو حتى الآن، بست صمامات V6 سعة 9ر2 لتر وبحق مباشر وتوربو ثنائي وهو بمثابة قلب وروح ستلفيو كوادريفوليو.

 

وتم تصميم المحرك لتحسين الهندسة المعمارية لسيارة ألفا روميو خفيفة الوزن الجديدة بالكامل. ويشتمل محرك التوربو الثنائي V6 المصنوع من الألومنيوم بالكامل على تصميم مدمج بزاوية 90 درجة وهو مصمم بشكل كلي لمركز ثقل منخفض داخل الشاسيه.

 

ولتقديم قوة حصانية تبلغ 505 أحصنة هي الأفضل ضمن فئة هذه السيارة ومنحنى عزم دوران مسطح مع ذروة عزم متوفر يبلغ 443 رطل - قدم بين 2500 - 5500 دورة في الدقيقة، يشتمل هذا المحرك المتطور على تصميم توربو ثنائي. وبالإضافة إلى ذلك، يتم دمج أنظمة شحن توربو المحرك في مشعب العادم وتتميز بقصور ذاتي منخفض، وتصميم توربو بلفافة واحدة مع إدارة دعم متغيرة لتحقيق استجابة لنظام الخنق على نحو كبير. ويزيد نظام الحقن المباشر عملية حرق الوقود لتحسين قوة المحرك وكفاءته.

 

ومن أجل تحسين كفاءة استهلاك الوقود، تشتمل ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو على نظام تعطيل لتحقيق إدارة فعالة للاسطوانات (CEM)، والتي تمكن المحرك من العمل على ثلاث اسطوانات من اسطواناته الست.

 

التحكم في الحرفية: Q4 الدفع  بجميع العجلات  (AWD)

نظام Q4 الذكي للدفع بكل العجلات - الذي يأتي قياسياً على كل طرازات ستلفيو، ومن بينها كوادريفوليو - يحقق قدرات جر عالية وأداء ممتاز في كل فصول السنة وذلك بفضل قدرة النظام على نقل ما يصل إلى 50٪ من عزم دوران المحرك إلى المحور الأمامي.

 

ويرتبط نظام Q4 المبتكر للدفع بكل العجلات (AWD) بوحدة تحكم مجال الشاسيه في ستلفيو(CDC)  ونظام وضعية القيادةAlfa DNA  أو DNA Pro  القابل للتعديل من جانب السائق ( الذي يأتي حصرياً بطراز كوادريفوليو) - يمكن الجيل المقبل من مجموعة توليد الحركة للتكيف مع الظروف المتغيرة على الأرض أو لحاجة السائق للتصرف في جزء من الثانية، وعلى الفور يقوم بتحسين عزم الدوران المطلوب لكل عجلة.

 

 

إبداع ايطالي مع استخدام واسع من مواد خفيفة الوزن

تتكامل الهندسة المعمارية لسيارة ألفا روميو ستلفيو بشكل واسع مع مواد راقية وخفيفة الوزن تحقق نسبة توزيع وزن تقترب من الكمال وهي 50/50، وصلابة التوائية رائدة ضمن فئتها والتوجيه المتاح الأكثر مباشرة.

 

وصمم مهندسو ألفا روميو منصة دفع بالعجلات الخلفية خفيفة الوزن مع مركز جاذبية منخفض - وكل ذلك لتحقيق الأداء العالي والدقة المتوقعة من ألفا روميو.

 

كما تساعد أطر مركبة ألفا روميو ستلفيو الأمامية والخلفية المصنوعة من الألومنيوم، وأبراج الصدمة الأمامية، والفرامل، ومكونات نظام التعليق، والأبواب والمصدات في تخفيف الوزن مقارنة مع الفولاذ التقليدي. وعلى سبيل المثال، يشتمل العضو المتعامد الخلفي على الاستخدام المكثف للمواد خفيفة الوزن، ومن بينها الألومنيوم ومزيج من المواد.

 

ويضمن نظام تعليق أمامي حصري على شكل عظم الترقوة المزدوج حصري من ألفا روميو مع محور توجيه شبه افتراضي شعور بالتوجيه سريع ودقيق. ومع نسبة توجيه أكثر مباشرة في هذه الفئة، يمكن لسيارة ألفا روميو ستلفيو معالجة عمليات التسارع الجانبية العالية نتيجة البصمة "المثالية على الدوام". وفي الخلف، يضمن تصميم محور خلفي من ألفا حاصل على براءة اختراع مع قضيب عمودي أعلى مستويات الأداء ومتعة القيادة وراحة للركاب خلال الرحلات.

 

تقنيات متطورة تضاف إلى سيارة  SUV ممتازة لا يمكن أن تبدعها سوى إيطاليا

يتطلب التنافس على مستوى عالمي أعلى درجات الاهتمام بالتفاصيل، ومن بينها استخدام تقنيات المستوى التالي التي ترضي باستمرار وتثير إعجاب مركز كون سيارة ستلفيو ألا وهو السائق.

 

Q2 دفرنش ميكانيكي محدود الانزلاق 

هذه الميزة الجديدة - التي أدرجت في حزمة الأداء - هي دفرنش ميكانيكي خلفي محدود الانزلاق، يساهم في تعزيز الجر بالعجلتين الخلفيتين. ويوازن دفرنش  Q2عزم دوران الآلة، الذي يعمل على المحور الخلفي لسيارة SUV. ويحقق هذا النظام المستوى المناسب من عزم الدوران إلى عجلة من العجلتين الخلفيتين على أساس ظروف الجر.

 

التحكم بمجال الشاسيه  (CDC)

يمكن أن يعزى "دماغ" ديناميكيات ألفا روميو ستلفيو ذات المستوى المعياري إلى نظامها المبتكر للتحكم بمجال الشاسيه (CDC) . وينسق نظام (CDC) كل الأنظمة الفعالة المتاحة للمركبة (التحكم في الثبات، دفرنش موجه لعزم الدوران، ونظام التعليق النشط لألفا)، وذلك باستخدام طرازات حيوية من النوع التنبؤي لتحقيق قيادة متوازنة وآمنة وطبيعية، وبالتالي تحسين الأداء وتعزيز مستوى القيادة.

 

نظام الكبح المتكامل (IBS)

تشتمل ألفا روميو ستلفيو على نظام كبح متكامل هو الأول من نوعه بفئة ذه السيارة، ليحل محل النظام التقليدي للتحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) ومعزز الفرامل لاستجابة لحظية للفرامل. ويؤدي النظام الكهروميكانيكي المبتكر إلى تحسين أداء الكبح من خلال زيادة أسرع في الضغط، ويجعل من الممكن أن يختلف الشعور بالفرامل بالاشتراك مع نظام Alfa DNA Pro. ونتيجة لذلك، فإن هذا الحل التكنولوجي خفيف الوزن يحقق مستويات جديدة من استجابة المكابح ومسافة التوقف.

 

أنظمة تحديد وضعيات القيادة Alfa DNA  و Alfa DNA Pro 

يحدد نظام وضعية القيادة المبتكرة Alfa DNA  ونظام وضعية القيادة Alfa DNA Pro  السلوك الديناميكي للسيارة، وفقا لاختيارات السائق:

• ديناميكي: يحقق شعوراً حاداً بالفرامل والتوجيه مع محرك وناقل حركة ومعايرة للخنق أكثر شراسة

• طبيعي: إعداد للراحة لقيادة يومية متوازنة

• كفاءة متقدمة: وضعية صديقة للبيئة لتحقيق أقل معدل استهلاك للوقود

• سباق: حصري لوضعية Alfa DNA Pro ، وهذه الوضعية تنشط وظيفة التعزيز المفرط، وتفتح نظام العادم ذي الوضعيتين، وتغلق نظام التحكم الإلكتروني في الثبات ESC وتحقق شعوراً حاداً بالفرامل والتوجيه مع محرك وناقل حركة ومعايرة للخنق أكثر شراسة

 

 

وبفضل التفاعل مع التحكم بمجال الشاسيه، تقوم وضعية Alfa DNA Pro بشكل فوري بمواءمة سلوك السيارة مع وضعية القيادة المختارة.

 

توجيه عزم الدوران 

يساعد توجيه عزم الدوران في تمكين ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو من تحقيق أداء أعلى أثناء التسارع الجانبي. ويعزز الدفرنش الخلفي من توجيه عزم الدوران لكل عجلة على حدة لتحقيق قوة وجر وتحكم أفضل على جميع أنواع أسطح الطرق، دون انقطاع القوة مثل النظم التقليدية.

 

نظام ألفا للتعليق النشط

يعمل نظام تخميد الشاسيه بأربع قنوات المبتكر، الذي يأتي اختيارياً بطراز ستلفيو تي آي Stelvio Ti  وقياسياً بطراز ستلفيو كوادريفوليو، على التكيف على نحو فوري مع ظروف القيادة، ويمكن تعديله من قبل السائق عبر محدد Alfa DNA. وتسمح هذه التقنية للإعداد لانظمة امتصاص صدمات أكثر ليونة لتحقيق قيادة أكثر راحة، أو لإعداد أكثر خشونة لمزيد من الدقة في القيادة الرياضية.

 

راحة البال: السلامة والأمن

تحقق الفا روميو ستلفيو الجديدة بالكامل مزايا السلامة والأمن المبتكرة ومجموعة من الميزات المتقدمة المساعدة للسائق، ومن بينها:

• التحذير من حدوث تصادم أمامي بكامل السرعة: يحقق كبح ذاتي، في ظل ظروف معينة، يقوم بإبطاء المركبة أو يوقفها تماماً عندما يصبح التصادم من الأمام وشيكاً

تثبيت تكيفي للسرعة مع توقف تام: يساعد في الحفاظ على مسافة من المركبة بالأمام ويمكن للنظام، في ظل ظروف حركة مرور معينة، جعل ستلفيو تتوقف بشكل كامل دون تدخل السائق

• التحذي من مغادرة حارة السير: يحذر السائق من مغادرة حارة السير بصورة غير مقصودة

 

 

وللمساعدة على الرؤية الخلفية على الطريق أو في حالات صف السيارة، توجد أنظمة اختيارية لرصد البقعة العمياء، وكشف المسار الخلفي المتعامد وأجهزة استشعار للمساعدة في صف السيارة من الأمام والخلف.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تشتمل ألفا روميو ستلفيو على وسائد هواء متطورة ومتعددة المراحل للسائق والراكب الأمامي ووسائد هواء جانبية مثبتة على المقعد، ووسائد هواء عبارة عن ستائر جانبية في الأمام والخلف، ووسائد هواء للركبة قابلة للانتفاخ للسائق والراكب الأمامي.

 

أناقة إيطالية من الداخل والخارج

في عالم الأزياء الإيطالية الحقيقية، تتيح ستلفيو الجديدة بالكامل لمالكيها إضفاء الصبغة الشخصية على سياراتهم SUV ذات الأداء القوي وذلك من خلال ما يصل إلى 13 لوناً خارجياً، وسبعة خيارات للعجلات، تتراوح بين 18 بوصة و21 بوصة، وخيارات لا تنتهي من ألوان المقصورة وزينة المقاعد.

 

ولعشاق الموسيقى، تم تجهيز ألفا روميو ستلفيو بنظام هارمان كاردون الصوتي المميز، والذي يعطي قوة إخراج صوت غنية بتفاصيلها. ويكمن قلب هذا النظام الصوتي في أمبليفاير بقوة 900 وات من الفئة D ويشتمل على 12 قناة. ويوزع النظام صوتاً صافياً من خلال 14 مكبراً للصوت لتحقيق جودة صوت فائقة. ويستخدم هارمان كاردون تقنية الصوت Logic 7 لتأمين تأثير محيطي من مصادر مختلفة عالية الدقة وتشغيل ستيريو متناغم. ومع هذا النظام الصوتي، يمكن لراكبي السيارة الاستمتاع بتجربة عالية الجودة يشتهر بها نظام هارمان كاردون.

 

ومع ألفا روميو ستلفيو 2018 الجديدة بالكامل، حيث تتوقف سيارات SUV الأخرى عند المستوى المتعدد الاستخدامات، في حين تقبل ألفا روميو التحدي لابتكار مزيج مثالي من الأداء العالي والقدرة والتصميم.

 

 

 

لمحة عن علامة ألفا روميو التجارية

تأسست شركة ألفا روميو أوتوموبيلز سبا تحت اسم ألفاA.L.F.A.  (وهي اختصار لكلمات "أنونيما لومباردا فابريكا أوتوموبيلي"، وترجمتها للغة العربية "مصنع لومبارد للسيارات، الشركة العامة') في 24 يونيو/حزيران 1910، في ميلانو بإيطاليا. وقد شاركت الشركة في سباقات السيارات منذ عام 1911 ، وقد نافست بنجاح في كثير من فئات مختلفة من سباقات السيارات، من بينها سباق الجائزة الكبرى غراند بري والفورمولا واحد وسباق السيارات الرياضية وسباق تورينغ كار ريسينغ، ونافست كشركة مصنعة وكمزود للمحركات على حد سواء، عبر مشاركات (عادة تحت اسم ألفا كورس  Alfa Corse  أو أوتودلتا Autodelta) ومشاركات خاصة. وتم تصنيع أول سيارة سباق في عام 1913، بعد ثلاث سنوات من تأسيس الشركة، وأحرزت ألفا روميو بطولة العالم الافتتاحية لسيارات سباق الجائزة الكبرى في عام 1925. وحققت الشركة سمعة قوية في مجال رياضة السيارات، مما خلق صورة رياضية لهذه العلامة التجارية.

وهناك خمسة عناصر جعلت ألفا روميو واحدة من أكثر علامات السيارات المرغوبة في العالم: التصميم الإيطالي المميز، المحركات المبتكرة المتطورة للغاية ، التوزيع المثالي للوزن بنسبة 50/50 ، والحلول التقنية الفريدة وأفضل نسبة بين الوزن والقوة. وهذه هي المكونات الأساسية لابتكار ألفا روميو، وتحقيق آليات العواطف، والشخصية والنمط المميز الذي يحدد طبيعة شخصية ألفا روميو، وهي علامة تجارية إيطالية ولدت قبل أكثر من قرن. واليوم، ما تزال العلامة التجارية تحمل فخر الصناعة الإيطالية على الطرق التي يتم الانطلاق عليها كل يوم وعلى أكثر حلبات سباق السيارات شهرة وفي قلوب الملايين من عشاق السيارات في العالم

ونتيجة للابتكار المستمر في استخدام مواد خفيفة الوزن وتقنيات محركات المتطورة، أصبحت سيارة ألفا روميو هي الأفضل في فئتها، حيث تجمع بين كفاءة التشغيل ومستوى الأداء والتحكم فضلاً عن عاطفة القيادة الصرفة. وكل طراز له شخصية مميزة خاصة به، ولكن يظل الهدف هو نفسه لجميع هذه السيارات، وهو تحقيق متعة القيادة الحقيقية، بأمان ومع الاحترام الكامل للبيئة.

وكأول جيل جديد من المركبات على منصة جديدة بالكامل، يجسد طرازا ألفا روميو جوليا وجوليا تي آي روح عشق الميكانيكا، وتقدم أداء مستوحى من سيارات السباق مع قوة حصانية رائدة ضمن فئتها تبلغ 276 حصاناً، وتقنيات متقدمة تشتمل على نظام ألفا الاختياري Q4  للدفع بجميع العجلات، وعلى أناقة إيطالية مثيرة،   وتجربة قيادة مبهجة لفئة سيارات السيدان المتميزة متوسطة الحجم. وباعتبارها الطراز "الأيقونة" في التشكيلة،  تسلط جوليا كوادريفوليو الضوء على خبرة ألفا روميو بمجال رياضة السيارات مع محرك V6 توربو ثنائي تبلغ قوته 505 أحصنة سعة 9ر2 لتر يعتبر الأفضل في فئته، وهذه الخصائص جعلته يحظى بلقب أقوى وأسرع محرك تنتجه ألفا رميو حتى الآن، مع قوة تسارع رائدة ضمن فئتها من صفر إلى 60 ميلاً في الساعة في 8ر3 ثوانٍ، مما يمكن السيارة من تسجيل رقم قياسي بزمن الدورة بمضمار نوربورغرينغ .

 

وتمثل السيارتان ألفا روميو 4C و4C Spider طراز 2017 المصنوعتان يدوياً الشكل الأكثر نقاءً لعشق الميكانيكا، بتصميمهما المستوحى من سباقات السيارات ومحرك المنتصف والشاسيه المتطور الأحادي المصنوع من ألياف الكربون والمستوحى من سباقات الفورمولا 1 ، والذي يحقق نسبة رائعة للتوازن بين القوة والوزن، ومع تقنيات متقدمة، ومن بينها محرك 1750 ذو الشحن التوربو والقائم على التبريد الداخلي والمصنوع من الألومنيوم بالكامل وبالحقن المباشر وتقنية التوقيت الثنائي المتغير للصمامات الذي يساعد في تحقيق أداء على مستوى سيارة سوبر، بما في ذلك معدل تسارع من صفر إلى 60 ميلاً بالساعة في 1ر4 ثوانٍ. 

 

 

 

محتويات أخرى

الألبوم

التسجيل في الرسائل الإخبارية.

التسجيل الآن